تويتر النصر السعودي

المنطقة الشرقية قديما

Thursday, 15-Oct-20 01:16:08 UTC

وبين أنه ينتشر في "سبخة ثاج" القطع الفخارية والمدافن المختلفة الأنماط، كما تنتشر شواهد القبور في ثاج التي كتبت بالخط المسند، إضافة إلى وجود الآبار والعيون القديمة جداً، وهي امتداد لحضارة دلمون الشهيرة التي تسيدت قبل نحو 4 آلاف سنة في المنطقة، موضحاً أن من المكتشفات الأثرية قطع فخارية وزجاجية وحلي وأدوات زينة وغيرها من الأثريات المكتشفة، ويمكن إرجاع عصر بناء المدينة إلى الفترة الإغريقية المعروفة بالعصر السلوقي، كما يعود تاريخ هذا العصر إلى أوائل القرن الثالث قبل الميلاد، وتشغل ثاج مساحة تقدر بـ 20 كيلومترًا مربعًا تقريباً إلاّ أن المنطقة التي تحتوي على مواقع أثرية تقدر بـ 4 كيلومترات مربعة. ولفت النظر إلى أن المنطقة الشرقية تزخر بموقعين أثريين في محافظة الجبيل الأول "دفي" ويعود للقرن الثالث قبل الميلاد، والثاني "مردومة" ويعود للقرن الهجري الأول، ويمثل موقع الدفي فترة مملكة الجرهاء التي سادت في شرق الجزيرة العربية قبل الإسلام، وكان الموقع مرفئاً أو ميناء لإحدى المدن الجرهائية وهي ثاج التي تعد من أبرز المدن القريبة آنذاك حيث تبعد 90 كيلومترًا غرب مدينة الجبيل، أما موقع "المردومة" فيعود إلى فترة الدولة الأموية كبداية لتأسيس هذا الموقع ليستمر الاستيطان به حتى القرن الخامس الهجري أي قبل نهاية الدولة العباسية.

  1. الخدمات الإلكترونية
  2. الشرقية
  3. برنامج دعم التعليم في اليمن من المنظمة الدولية للتعليم
  4. رقم الجواز السعودي
  5. شركات المنطقة الحرة بالاسكندرية
  6. شركات المنطقة الحرة

وكالة الأنباء السعودية تقرير / المنطقة الشرقية.. حاضنة النفط والتاريخ الأربعاء 1439/4/9 هـ الموافق 2017/12/27 م واس الدمام 09 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 27 ديسمبر 2017 م واس إعداد: سعد الدوسري تمتلك المنطقة الشرقية إرثاً تاريخيًا كبيرًا تكوّن على مدى عصور قديمة مضت، أهّلها لأن تكون مدينة سياحية فريدة من نوعها يقصدها الزوّار من مختلف المجتمعات المحلية والخارجية للاستمتاع بما تحتضنه من آثار نادرة، تحكي قصص أمم وشعوب سكنت أرض المنطقة في قديم الزمان، فضلاً عن امتلاكها لعناصر جذب سياحي حضارية حولتها إلى منارة سياحية وأثرية يشار لها بالبنان. وتتمتع المنطقة الشرقية اليوم بالعديد من المقومات القادرة على اجتذاب المزيد من الاستثمارات العملاقة لها وذلك نتيجة الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وأصبحت محل جذب لمشروعات سياحية وترفيهية، إلى جانب ما تحظى به من معالم تاريخية وأثرية وطبيعية شاهدة على مكانة المنطقة في الماضي والحاضر. وأوضح مدير عام الهيئة في المنطقة أمين مجلس التنمية السياحية المهندس عبد اللطيف البنيان أن المنطقة الشرقية باتت اليوم من أهم المناطق السياحية والأثرية في منطقة الخليج، ساعدها على ذلك إرثها الحضاري وتاريخها الذي يضرب جذوره في أعماق التاريخ، فضلا عن الموقع الاستراتيجي للمنطقة.

Successfully reported this slideshow.... Published on Aug 16, 2009 1. مجموعة من العاملين بالغوص على شاطىء الخبر عام 1920 م 2. Al Khobar in the early 1950s 3. Downtown Khobar, 1952 4. The Wadi Dawasir: The Hadhafa Plain West of Laila 5. Khashm Ferdhan in the Wadi Dawasir 6. منظر جوي لمدينة الخبر عام 1958 م وهو يعكس التغير الكبير الذي طرأ على المدينة في الوقت الحالي 7. A large rock composed of limestone layers in the Wadi Hamr, 33 kilometers west of Laila 8. Dhahran, Saudi Arabia - 1939 9. الظهران عام 1946 م 10. منظر الدمام قبل أكثر من ستين عاماً وكانت كما هو واضح من الصورة مجموعة من البيوت القديمة إما مبنية من الحجر أو الصفيح أو الجريد 11. منظر لسوق القطيف قبل أكثر من ستين عاماً ويشاهد في الصورة بعض الجمال التي تحمل المؤونة من هذا السوق إلى مناطق المملكة المختلفة 12. مبنى الإمارة في الدمام عام 1965 م 13. منظر جوي لمدينة الهفوف عام 1967 م 14. منظر جوي لمدينة الدمام عام 1969 م وتبدو مياه الخليج العربي في خلفية الصورة 15. صورة من الجو لمدينة الهفوف عام 1946 ويشاهد في الصورة السور المحيط بالمدينة في ذلك الوقت 16.

المواصلات قديما

  1. انجلينا جولي 2017
  2. كلام في الجنس
  3. تحويل الهجرى لميلادى
  4. عطارة بن منقاش